A PHP Error was encountered

Severity: Notice

Message: Only variable references should be returned by reference

Filename: core/Common.php

Line Number: 239

موقع السيدة عائشة - ما يختار من الأضحية
الأحد الموافق لـ 20 أكتوبر 2019

 

معرض الصور   شاركنا المرئيات الصوتيات المنتدى عن الموقع الرئيسية
     
 
 
     
     
ما يختار من الأضحية
تحت قسم أحاديث ذي الحجة
تاريخ الاضافة 2019-08-17 22:12:34
المشاهدات 12
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

 




عن عائشة - رضي الله عنها - : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أَمَرَ بِكَبْشٍ أَقْرَنَ ، يَطَأُ فِي سَوَادٍ ، وَيَبْرَكُ فِي سَوَادٍ ، وَيَنْظُرُ فِي سَوَادٍ ، فَأُتِيَ بِهِ لِيُضَحِّيَ بِهِ ، قال : يَا عَائِشَةُ ، هَلُمِّي الْمُدْيَةَ ، ثم قال : اشْحَذِيهَا بِحَجَرٍ ، فَفَعَلَتْ ، ثُمَّ أَخَذَهَا وَأَخَذَ الْكَبْشَ ، فَأَضْجَعَهُ ثُمَّ ذَبَحَهُ ، ثم قال : بِسْمِ اللَّهِ اللَّهُمَّ تَقَبَّلْ مِنْ مُحَمَّدٍ ، وَآلِ مُحَمَّدٍ ، وَمِنْ أُمَّةِ مُحَمَّدٍ ، ثُمَّ ضَحَّى بِهِ . ( رواه مسلم )



هذا الحديثِ في بيانِ هَديِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم الذي هو تَطبيقٌ عَمليٌّ لِمَا أَمَرَ به مِنَ الرِّفقِ بالحيوانِ والإحسانِ في ما يُذْبَحُ.


ففيه أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان يُضحِّي، وكان يَذبَحُ بنَفْسِه، وكان يُضَحِّي بالغَنَمِ، فَقدْ أَمَرَ بِكَبْشٍ، وهُوَ الذَّكَرُ منَ الضَّأنِ، أَقْرَنَ، أي: له قَرنانِ، يَطأُ في سوادٍ، أي: إنَّ قَوائمَه لَونُها أَسودُ وكَذلكَ البطنُ، وهُو مَعنى قَولِه: ويَبرُكُ في سَوادٍ، وقَولُه: يَنظُرُ في سَوادٍ، أي: عَينُه وما حَولَها لَونُه أَسودُ كذلك، فأُتِيَ به،


فقال صلَّى اللهُ عليه وسلَّم لعائشَةَ: هَلُمِّي المُديةَ. أي: هَاتي المُديَةَ، وهي السِّكِّينُ الَّتي سوف يَذبَحُ بها صلَّى اللهُ عليه وسلَّم الكَبْشَ، فلمَّا أَتَتْهُ بها قال: اشْحَذِيها بحَجَرٍ، أي: حَدِّدِيها؛ وذَلكَ لِيكونَ أَرْفَقَ بالكَبْشِ عندَ ذَبحِه، وفيه أنَّ شَحْذَ السِّكِّينِ يَكونُ قَبْلَ إِضجاعِ الحَيوانِ للذَّبحِ، وهذا مِنَ الرِّفقِ به أيضًا،


ثُمَّ أَخذَها، أيِ: السِّكِّينَ، وأخَذَ الكَبشَ فأَضْجَعَه، أي: أَراحَه بالأرضِ، وهَذا منَ الرِّفقِ به أيضًا، ثُمَّ ذَبحَه، ثُمَّ قال: بِسمِ اللهِ. وهذا الكَلامُ فيه تَقديمٌ وتَأخيرٌ، أي: إنَّه صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أَضجَعَ الكَبْشَ ثُمَّ ذَبحَه قائلًا: بِسمِ اللهِ.


وقَولُه صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: (اللَّهمَّ تَقَبَّلْ مِن محمَّدٍ وآلِ مُحمَّدٍ ومِن أُمَّةِ مُحمَّدٍ) دُعاءٌ بقَبولِ العَملِ مِنه ومِن آلِه ومِن أُمَّتِه.










Bookmark and Share


أضف تعليق
 
     
   
     
     
جميع الحقوق محفوظه تصميم وتطوير