A PHP Error was encountered

Severity: Notice

Message: Only variable references should be returned by reference

Filename: core/Common.php

Line Number: 239

موقع السيدة عائشة - لم يذهب حب و وفاء الصحابة لربهم
الخميس الموافق لـ 23 مايو 2019

 

معرض الصور   شاركنا المرئيات الصوتيات المنتدى عن الموقع الرئيسية
     
 
 
     
     
لم يذهب حب و وفاء الصحابة لربهم
تحت قسم في ذكر حادثة الجمل و ما جاء فيها من خبر
الكاتب معاذ بن إحسان العتيبي
تاريخ الاضافة 2018-11-18 23:09:38
المشاهدات 43
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

 




المطلب الثالث : ( مَـعْرَكةُ الجَمَلِ )


( لمْ يذهبْ حبُّ و وفاءِ الصحابةِ لربهم ! )


ما سبقَ سَردُه يتبيَّن أن الصحابةَ كان تعلقهم بالله وحبهم موجودًا رغم اقتتالهم، ويظهرُ هذا جليًا في ما يلي –وسبقَ إيرادُهُ-:


* ما قاله منادي علي بن أبي طالب : (لقد رأيتُه -يَعني عَليًّا- حين اشتدَّ القتال يلوذُ بي ويقول: يا حَسن، لوَدِدْتُ أنِّي مِتُّ قبل هذا بعشرين حِجَّة أو سنة!).

* وما حصل من تركِ الزبير القتال وما قاله علي بن أبي طالب عن قاتله (بشِّرْ قاتلَ ابن صفيَّة بالنار!).

* وما قاله لطلحةَ وهو ميت (رحمة الله عليك أبا محمد، يعزُّ علي أن أراك مُجدولاً تحتَ نجوم السماء، ثم قال: إلى الله أشكو عُجَري وبُجَري، والله لوَدِدْتُ أنِّي كنتُ مِتُّ قبل هذا اليوم بعشرين سنة!).

* ولما ودَّعَتْ عائشة الناسَ (وقالتْ: يا بَني لا يعتبْ بعضُنا على بعضٍ؛ إنَّه والله ما كان بيني وبين عَلِي في القِدَم إلاَّ ما يكون بين المرأة وأحمائها، وإنَّه على معتبتي لمن الأخْيَار، فقال عَلِي: صَدَقْتِ، والله ما كان بيني وبينها إلاَّ ذاك، وإنَّها لزوجة نبيِّكم ﷺ في الدنيا والآخرة).






Bookmark and Share


أضف تعليق
 
     
   
     
     
جميع الحقوق محفوظه تصميم وتطوير