A PHP Error was encountered

Severity: Notice

Message: Only variable references should be returned by reference

Filename: core/Common.php

Line Number: 239

موقع السيدة عائشة - أسطوانة عائشة
الخميس الموافق لـ 22 أغسطس 2019

 

معرض الصور   شاركنا المرئيات الصوتيات المنتدى عن الموقع الرئيسية
     
 
 
     
     
أسطوانة عائشة
تحت قسم مقالات و خواطر
تاريخ الاضافة 2018-04-29 19:12:15
المشاهدات 314
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

 

 

أسطوانة عائشة

 

 

 

العمود المخلق هو : الأسطوانة التي تعرف بالمخلقة ، و بأسطوانة المهاجرين ، و بأسطوانة عائشة ، و هي الثالثة من المنبر و الثالثة من القبر و الثالثة من القبلة .


كما جاء في فتح الباري شرح البخاري لابن رجب السلامي الحنبلي :

" و هذه الأسطوانة الظاهر أنها من أسطوانات المسجد القديم الَّذِي يسمى الروضة ، و في الروضة أسطوانتان ، كل منهما يُقال : إن النبي - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - كان يصلي إليها: الأسطوانة المخلقة، وتعرف بأسطوانة المهاجرين؛ لأن أكابرهم كانوا يجلسون إليها ويصلون عندها، وتسمى: أسطوانة عائشة ، و هي التي كان يوضع عندها الصندوق الذي فيه المصحف الإمام الذي أمسكه عثمان رضي الله عنه لأهل المدينة عند توزيعه المصاحف على الأمصار ، جاء في إرشاد الساري للقسطلاني و غيره : ( التي عند المصحف ) الذي كان في المسجد من عهد عثمان بن عفان رضي الله عنه " .


- فأما تسميتها بأسطوانة القرعة ؛ فلما رواه الطبراني في الأوسط عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " إن في المسجد لبقعة قبل هذه الأسطوانة لو يعلم الناس لاستهموا عليها، فنظروا فإذا عندها جماعة من الصحابة وأبناء المهاجرين، أي وهي أسطوانة القرعة " .


- و إما تسميتها بأسطوانة عائشة ، فلما رُوي أنّ عائشة رضي الله عنها أخبرت عبدالله بن الزبير بفضل تلك الأسطوانة ، فقام فصلى عندها ، فظنّ الناس أنّ عائشة أخبرته أنها تلك الأسطوانة فسميت أسطوانة عائشة .

قال الحافظ في الفتح : " و رُوِيَ عن عائشة أنّها كانت تَقُول : لو عَرَفَهَا النّاس لَاضْطَرَبُوا عليها بِالسِّهَامِ ، و أنّها أَسَرَّتْهَا إلى ابن الزُّبَيْر فكان يُكْثِر الصلاة عندها " .


- و أما تسميتها بأسطوانة المهاجرين ؛ فلأنّ المهاجرين من قريش كانوا يجتمعون عندها ، و كان يقال لذلك المجلس مجلس المهاجرين ، و يذكر السمهودي عن زيد بن أسلم انه قال : " رأيت عند تلك الأسطوانة موضع جبهة النبي صلى الله عليه و سلم ، ثم رأيت دونه موضع جبهة أبي بكر ثم رأيت دون موضع جبهة أبي بكر موضع جبهة عمر ، و يُقال : إنّ الدعاء عندها مستجاب .







Bookmark and Share


أضف تعليق
 
     
   
     
     
جميع الحقوق محفوظه تصميم وتطوير