A PHP Error was encountered

Severity: Notice

Message: Only variable references should be returned by reference

Filename: core/Common.php

Line Number: 239

موقع السيدة عائشة - الحجرة النبوية الشريفة
الثلاثاء الموافق لـ 26 سبتمبر 2017

 

معرض الصور   شاركنا المرئيات الصوتيات المنتدى عن الموقع الرئيسية
     
 
 
     
     
الحجرة النبوية الشريفة
تحت قسم مقالات و خواطر
تاريخ الاضافة 2017-08-01 03:56:07
المشاهدات 130
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share
الحجرة النبوية الشريفة

يطلق هذا الاسم على بيت النبي الذي كان يقيم فيه مع أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما .

 
وقد أكرم الله تعالى عائشة بأن جعل في حجرتها قبر النبي و صاحبيه الصديق و الفاروق رضي الله عنهما .

 
و تقع هذه الحجرة الشريفة شرقي المسجد النبوي الشريف ، و كان يفتح بابها على الروضة الشريفة لأن النبي كان يعطي رأسه لعائشة رضي الله عنها تسرحه و ترجله ، و هو معتكف بالمسجد .

 
و لما انتقل النبي إلى الرفيق الأعلى كان في حجرة عائشة ؛ لأنّه استأذن من أمهات المؤمنين أن يُمرَّض في حجرة عائشة رضي الله عنها .

 
و لما توفى النبي تبادل الصحابة الرأي في المكان الذي يدفن فيه رسول الله ، فقال الصديق رضي الله عنه أنّه سمع حديثاً من رسول : " إنّ كل نبي يدفن حيث قُبض " ، فدُفن في هذه الحجرة ، و كان قبره في جنوبي الحجرة الشريفة .

 
و ظلت عائشة رضي الله عنها تقيم في الجزء الشمالي منها ، ليس بينها و بين القبر ساتر ، فلما تُوفي الصديق رضي الله عنه أذنت له أن يدفن مع النبي ، فُدفن خلف النبي بذراع ، و رأسه مقابل كتفيه الشريفين ، و لم تضع عائشة رضي الله عنها بينها و بين القبرين ساتراً ، و قالت : " إنّما هو زوجي و أبي " .


و بعد أن تُوفي عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، أذنت له بأن يدفن مع صاحبيه ، فدُفن خلف الصديق بذراع ، و رأسه يقابل كتفيه ، فعند ذلك جعلت عائشة رضي الله عنها ساتراً بينها و بين القبور الشريفة ؛ لأنّ عمر ليس بمحرم لها فاحترمت ذلك حتى بعد وفاته رضي الله عنهم جميعاً .

 







Bookmark and Share


أضف تعليق
 
     
   
     
     
جميع الحقوق محفوظه تصميم وتطوير