A PHP Error was encountered

Severity: Notice

Message: Only variable references should be returned by reference

Filename: core/Common.php

Line Number: 239

موقع السيدة عائشة - الرد على أكذوبة منع عائشة الحسن أن يدفن في بيتها
الثلاثاء الموافق لـ 26 سبتمبر 2017

 

معرض الصور   شاركنا المرئيات الصوتيات المنتدى عن الموقع الرئيسية
     
 
 
     
     
الرد على أكذوبة منع عائشة الحسن أن يدفن في بيتها
تحت قسم رد الشبهات عن السيدة عائشة رضي الله عنها
الكاتب الشيخ عادل يوسف العزازي
تاريخ الاضافة 2015-08-31 18:24:17
المشاهدات 508
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

 

الرد على أكذوبة منع عائشة الحسن أن يُدفن في بيتها

 

 

قال الألوسي رحمه الله في تفسيره عن هذه الخرافة الرافضيَّة :



" و لهم في هذا الباب أكاذيبُ لا يُعوَّل عليها و لا يَلتفت أريبٌ إليها ؛ منها : أنّ عائشة رضي الله تعالى عنها أذِنَت للحسن رضي الله تعالى عنه حين أستأذنَها في الدفن في الحجرة المباركة ، ثم ندمت بعد وفاته رضي الله تعالى عنه و ركبَت على بغلة لها و أتت المسجد و منعَت الدفن ، و رمت السهام على جنازته الشريفة الطاهرة ، و ادَّعت الميراث ، و أنشأ ابن عباس رضي الله تعالى عنهما يقو ل:


تجمَّلَت تبغَّلَت و إن عشَت تفيَّلَت

لكِ التسع من الثُّمُن فكيف الكلَّ ملَكَت

 

 

و ركاكة هذا الشعر تُنادي بكَذِب نسبته إلى ذلك الحَبر رضي الله تعالى عنه ، و ليت شعري : أيَّ حاجةٍ لها إلى الركوب و مسكَنُها كان تلك الحجرةَ المبارَكة ؟! ، فلو كانت بصَدد المنع لأغلقَت بابها ، ثم إنّها رضي الله تعالى عنها كيف يُظنُّ بها و لها من العقل الحظُّ الأوفر بالنسبة إلى سائر أخَواتها أمَّهات المؤمنين ؟! " [1]. اهـ.



و قال ابن عساكر : " أن حسنَ بن علي بن أبي طالب أصابه بطن، فلما عرَف بنفسه الموت أرسل إلى عائشةَ زوجِ النبي صلى الله عليه وسلم أن تأذنَ له أن يُدفن مع النبي صلى الله عليه وسلم في بيتها، فقالت: نعم، بقي موضع قبر واحد قد كنتُ أحب أن اأُدفن فيه، وأنا أؤثرك به، فلما سمعت بنو أمية ذلك لبسوا السلاح، فاستلأموا بها، وكان الذي قام بذلك مروانُ بن الحكم، فقال: والله لا يدفن عثمان بن عفان بالبقيع، ويدفن حسنٌ مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولبسَت بنو هاشم السلاح وهمُّوا بالقتال، وبلغ ذلك الحسن بنَ علي، فأرسل إلى بني هاشم، فقال لهم رسوله: يقول لكم الحسن: إذا بلغ الأمر هذا فلا حاجة لي به، ادفنوني إلى جنب أمِّي فاطمة بالبقيع، فدُفن إلى جنب فاطمة ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم " [2].

 

و قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في الفتح : " و ذكر ابن سعد من طرق أنّ الحسن بن علي أوصى أخاه أن يدفنه عندهم ؛ إن لم يقع بذلك فتنة ، فصدَّه عن ذلك بنو أمية ، فدُفن بالبقيع " [3].



و هنا سؤال : إن كان الحسن لم يُدفن في بيت أم المؤمنين ، فهل دُفنت فيه أم المؤمنين ؟


روى البخاري و الطبراني في الكبير و غيرُهم عن هشامٍ عن أبيه عن عائشةَ رضي الله عنها : " أنَّها أوصَت عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما : لا تدفنِّي معهم ، و ادفني مع صواحبي بالبقيع ؛ لا أزكَّى به أبدًا " [4].



البخاري باب : ( ما جاء في قبر النبي صلى الله عليه و سلم و أبي بكر و عمر رضي الله عنهما ) .



قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري : " ( أكره أن أزكَّى ) بفتح الكاف الثَّقيلة على البناء للمجهول ؛ أي : أن يُثني عليَّ أحدٌ بما ليس فيَّ بل بمجرد كوني مدفونةً عنده دون سائر نسائه ، فيظن أني خُصِصت بذلك من دونهن لمعنًى في ليس فيهن ، و هذا منها في غاية التواضع " [5].


و جاء عند الحاكم المستدرَك قالت عائشة رضي الله عنها : " و كانت تحدِّث نفسها أن تُدفَن في بيتها مع رسول الله صلى الله عليه و سلم و أبي بكر ، فقالت : إني أحدَثت بعد رسول الله صلى الله عليه و سلم حدثًا ؛ أدفنوني مع أزواجه ، فدُفنت بالبقيع " [6].



قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : " و لما احتضرَت عائشة رضى الله عنها أوصَت أن تُدفن مع صواحباتها بالبقيع ، و لا تُدفن هناك ؛ فعلَت هذا تواضعًا أن تُزكَّى به " [7].


و قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : " قال ابن بطَّال عن المهلب : إنّما كَرهت عائشة أن تُدفن معهم ؛ خشيةَ أن يظنَّ أحد أنها أفضلُ الصحابة بعد النبي صلى الله عليه و سلم و صاحِبَيه " [8].



- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -



[1] روح المعاني للألوسي (22/7).

[2] تاريخ دمشق (13/ 289).

[3] فتح الباري (13/ 308).

[4] البخاري (3127) (6896)، والمعجم الكبير (33/ 17).

[5] فتح الباري (13/ 305).

[6] الحاكم 4/ 7 وقال: هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه، ووافقه الذهبي.

[7] مجموع الفتاوى (27/ 419).

[8] فتح الباري (13/ 308).

 

 

 






Bookmark and Share


أضف تعليق
 
     
   
     
     
جميع الحقوق محفوظه تصميم وتطوير