A PHP Error was encountered

Severity: Notice

Message: Only variable references should be returned by reference

Filename: core/Common.php

Line Number: 239

موقع السيدة عائشة - مكانة أم المؤمنين عند الصحابة و التابعين
الخميس الموافق لـ 22 أغسطس 2019

 

معرض الصور   شاركنا المرئيات الصوتيات المنتدى عن الموقع الرئيسية
     
 
 
     
     
مكانة أم المؤمنين عند الصحابة و التابعين
تحت قسم مقالات و خواطر
الكاتب صلاح إسكينيد
تاريخ الاضافة 2015-07-27 20:03:09
المشاهدات 530
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

 

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آلـه و صحبه و من اهتدى بهديه ... أما بعد :



فلقد كان الصحابة و التابعين يُكِنُّوْن لعائشة رَضِي الْلَّه عَنْهَا كُل الْحُب وَ الْوِد وَ الِإِحْتِرَام وَ الْتَّقْدِيْر ، فَهِي زَوْج الْنَّبِي صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَ سَلَّم ، وَ أَحَب نِسَائِه إِلَيْه ، وَ هِي أُم الْمُؤْمِنِيْن ، وَ هِي بِنْت أَبِي بَكْر الْصِّدِّيق رَضِي الْلَّه عَنْه ، وَ كَانُوْا يَرْجِعُوْن إِلَيْهَا فِيْمَا أُشْكل عَلَيْهِم ، وَ يَسْتُنَيَرُون بِرَأْيِهِا وَ بِفْقَهِهَا فِيْمَا يَرُد إِلَيْهِم .



فعن أبي أَبِي بُرْدَة عن أبي موسى الأشعري رَضِي الْلَّه عَنْه قال :

 

" مَا أُشكلَ عَلَيْنَا أَصْحَاب رَسُوْل الْلَّه صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَ سَلَّم حَدِيْث قَط فَسَأَلْنَا عَائِشَة رَضِي الْلَّه عَنْهَا إِلَا وَجَدْنَا عِنْدَهَا مِنْه عِلْمَاً " . (1)

 


و عن هشام بن عروة أن أباه عروة بن الزبير بن العوام ذكر عائشة رَضِي الْلَّه عَنْهَا فقال :

 

" كَانَت أَعْلَم الْنَّاس بِالْحَدِيْث ، وَ أَعْلَم الْنَّاس بِالْقُرْآَن ، وَ أَعْلَم الْنَّاس بِالْشِّعْر " . (2)

 


و عن مَسْرُوْق بِن الْأَجْدَع قال :

 

" لَقَد رَأَيْت الْأَكَابِر مِن أَصْحَاب رَسُوْل الْلَّه صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَ سَلَّم يَسْأَلُوْن عَائِشَة رَضِي الْلَّه عَنْهَا عَن الْفَرَائِض " . (3)

 

- - - - - - - - - - - - - - -




(1) رواه الترمذي في سننه [5/517] [3883] وقال: حديث حسن صحيح غريب.


وابن عدي الجرجاني في الكامل [3/196]، وأورده أبو إسحاق الشيرازي في طبقات الفقهاء [ص47]، والصالحي الشامي في سبيل الهدى والرشاد [11/179]، والتبريزي في مشكاة المصابيح [3/350] [6185]، والسيوطي في اسعاف المبطأ برجال الموطأ [ص131]، وحسنه الذهبي في سير أعلام النبلاء [2/179]، وصححه الألباني في تحقيق المشكاة [3/350] [6185].


(2) أخرجه الفيسَويّ في المعرفة والتاريخ [1/489]، والحاكم في المستدرك [4/12]، وإسناده صحيح.

و عن عَطَاء بْن رَبَاح قال: [كَانَت عَائِشَة -رَضِي الْلَّه عَنْهَا- أَفْقَه الْنَّاس، وَأَعْلَم الْنَّاس، وَأَحْسَن الْنَّاس رَأْيَا فِي الْعَامَّة].


(3) وعن مَسْرُوْق بِن الْأَجْدَع قال: [لَقَد رَأَيْت الْأَكَابِر مِن أَصْحَاب رَسُوْل الْلَّه -صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم- يَسْأَلُوْن عَائِشَة -رَضِي الْلَّه عَنْهَا- عَن الْفَرَائِض].

أخرجه ابن سعد في طبقاته [2/375]، وأبي يوسف الفسَويّ في المعرفة والتاريخ [489] \"واللفظ له\" ، والطبراني في المعجم الكبير [23/181] [291]، والحاكم في المستدرك [4/12]، وحسنه الهيثمي في مجمع الزوائد [9/242].

 







Bookmark and Share


أضف تعليق
 
     
   
     
     
جميع الحقوق محفوظه تصميم وتطوير