A PHP Error was encountered

Severity: Notice

Message: Only variable references should be returned by reference

Filename: core/Common.php

Line Number: 239

موقع السيدة عائشة - من بركة عائش على الأمة الإسلامية
الثلاثاء الموافق لـ 20 أغسطس 2019

 

معرض الصور   شاركنا المرئيات الصوتيات المنتدى عن الموقع الرئيسية
     
 
 
     
     
من بركة عائش على الأمة الإسلامية
تحت قسم مقالات و خواطر
الكاتب أكرم أيمن عمير
تاريخ الاضافة 2015-07-27 19:38:14
المشاهدات 590
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

 

 

 

كانت عائشة رضي الله عنها امرأة مباركة ؛ ما وقعت في ضيقة إلا جعل الله تعالى بسبب ذلك فرجاً و تخفيفاً للمسلمين ، تقول رضي الله عنها :



" خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه و سلم في بعض أسفاره ، حتى إذا كنا بالبيداء ، انقطع عقدي ، فأقام رسول الله صلى الله عليه و سلم على التماسه ، و أقام الناس معه و ليسوا على ماء ؛ فأتى الناسُ أبا بكر رضي الله عنه ، فقالوا : ما تدري ما صنعت عائشة ؟ أقامت برسول الله صلى الله عليه و سلم و بالناس و ليسوا على ماء ، و ليس معهم ماء !


قالت : فعاتبني أبو بكر ،  فقال ما شاء الله أن يقول  ،  وجعل يطعن بيده في خاصرتي ، فلا يمنعني من التحرك إلا مكان النبي صلى الله عليه و سلم على فخذي ، فنام رسول الله صلى الله عليه و سلم حتى أصبح على غير ماء فأنزل الله آية التيمم ، فتيمموا .

فقال أسيد بن حضير : ما هذا بأول بركتكم يا آل أبي بكر !

قالت : فبعثنا البعير الذي كنت عليه ، فوجدنا العقد تحته .


فقال لها أبو بكر حين جاء من الله رخصة للمسلمين : والله الذي علمت يا بنيَّة أنك مباركة ، ماذا جعل الله للمسلمين في حبسك إياهم من البركة و اليسر " .

 


و كانت رضي الله عنها من أعلم الصحابة و أفقههم .

 

فهل بعد هذه المكانة من مكانة ؟ أم أنّه الجهل و الجاهلية و التجاهل ؟!

 

 

 






Bookmark and Share


أضف تعليق
 
     
   
     
     
جميع الحقوق محفوظه تصميم وتطوير