A PHP Error was encountered

Severity: Notice

Message: Only variable references should be returned by reference

Filename: core/Common.php

Line Number: 239

موقع السيدة عائشة - هل ثبت هذا الفعل عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ؟
الأحد الموافق لـ 22 يوليه 2018

 

معرض الصور   شاركنا المرئيات الصوتيات المنتدى عن الموقع الرئيسية
     
 
 
     
     
هل ثبت هذا الفعل عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ؟
تحت قسم رد الشبهات عن السيدة عائشة رضي الله عنها
الكاتب الشيخ عبدالرحمن دمشقية
تاريخ الاضافة 2013-11-28 18:59:51
المشاهدات 1211
أرسل الى صديق اطبع حمل المقال بصيغة وورد ساهم فى دعم الموقع Bookmark and Share

 

الشبهة : هل صحيح أن أمنا عائشة رضي الله عنها أرت مولاها سالما كيف كان رسول الله يتوضأ ؟

 

 

الجواب :


الحديث يفيد عدم حجاب عائشة نفسها و هو بكامله هكذا : عن أبي عبد الله سالم سبلان قال : « و كانت عائشة تستعجب بأمانته و تستأجره ، فأرتني كيف كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يتوضأ ، فتمضمضت و استنثرت ثلاثا ، و غسلت وجهها ثلاثا ، ثم يدها اليمنى ثلاثا و اليسرى ثلاثا ، و وضعت يدها في مقدم رأسها ثم مسحت رأسها مسحة واحدة إلى مؤخره ، ثم أمرت يديها بأذنيها ، ثم مرت على الخدين .

قال سالم : كنت آتيها مكاتبا ما تختفي مني فتجلس بين يدي و تتحدث معي ، حتى جئتها ذات يوم فقلت : ادعى لي بالبركة يا أم المؤمنين .

قالت : و ما ذاك ؟

قلت : أعتقني الله .

قالت : بارك الله لك .

و أرخت الحجاب دوني فلم أرها بعد ذلك اليوم » .

( رواه النسائي في سننه )



روى الرافضة عن أبي عبد الله أنه سُئل : " هل يجوز للمملوك أن يرى شعر مولاته و ساقها ؟ ، قال : لا بأس " .

و في الموثق و الصحيح بأبان بن عثمان : " سألت أبا عبد الله عليه السلام عن المملوك يرى شعر مولاته ؟، قال : لا بأس " .

و لكن الرافضة أجازوا ذلك في كتبهم و مروياتهم ، ارجع الى : ( الحدائق الناضرة23/69 مستند الشيعة للنراقي 16/53 و الكافي للكليني (5/531 وسائل الشيعة (20/223 للحر العاملي ، مستمسك العروة الوثقى14/43 لمحسن الحكيم ) .



فليقرأ الرافضة قول علمائهم بأن المرأة لا يجب أن تحجب من العبد إلا أن يؤدي ما يعتقه .

و هو قول الطوسي و احتج له بما رواه عن أم سلمة ، أنّ رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : " إذا كان لإحداكن مكاتب ، و كان عنده ما يؤدي ، فليحتجب عنه " .

و رواه الطوسي في المبسوط ( 6/72) و الطبرسي في مستدرك الوسائل (16/26 و رواه ابن أبي جمهور الاحسائي (عوالي الآلي3/435).


و هو واضح في جواز عدم الاحتجاب منه قبل أن يصير عنده ما يؤدي مكاتبته عندكم .






Bookmark and Share


أضف تعليق
 
     
   
     
     
جميع الحقوق محفوظه تصميم وتطوير